الصفحة الرئيسية
بحث مخصص
ألحان | ترانيم | كتب | تأملات | كنسيات | مجلات | مقالات | برامج
قالوا عن المسيح | اسئلة
الكتاب المقدس | دليل المواقع | كنوز التسبيح
أخبار مسيحية | ستالايت | أقوال الأباء | مواهب | إكليريكية | الخدمة | فيديو | قديسين
August 17, 2017
أخبر صديقك عن مسيحى إجعل مسيحى صفحتك الرئيسية صفحة مسيحى الرئيسية
المكتبة القبطية > تأملات

تأملات روحية متنوعة

إبحث فى المواضيع المنشورة

كل شيء من خلال قوتي

ألا ترون يا أحبائي أنكم ما زلتم حتى الآن لم تستوعبوا بعد كل ما قلته لكم؟ ولكن قريبا، وقريبا جدا سوف تتقنون درسكم؛ وحينئذ سوف تستطيعون حقا أن تعملوا كل شيء بواسطتي، ومن خلال قوتي. ألم تروا هذا نفسه حادثا مع تلاميذي؟ فقد كانوا أتباعا خائفين ضعفاء القلوب، لا إيمان لهم، ثم بعد ذلك صاروا هم أنفسهم قادة قادرين على الشفاء، ومنتصرين في كل شيء بواسطتي.


<< إقرأ المزيد

البكور. العشور. و النذور

حقاً يا رب من يدك أعطيناك، فكل ما نقدمه من عشور و بكور أو نذور فهو من عطاياك يارب يا من تعطي بسخاء و لا تعير، فلم تأتي إلى العالم بشيء و واضح أننا سنخرج منه بلا شئ. نحن وكلاء على عطاياك يا رب.


<< إقرأ المزيد

أحد المولود أعمى

يسمى هذا الأحد المبارك (الأحد السادس من الصوم المقدس) بأحد التناصير لان الكنيسة الأولى اعتادت فيه أن تمنح جماعة الموعوظين سر المعمودية المقدسة قبل عيد القيامة . واختارت الكنيسة لهذا اليوم فصل من إنجيل معلمنا يوحنا البشير وهو الإصحاح التاسع بأكمله الذي يروى معجزة شفاء السيد المسيح للمولود أعمى والسبب في اختيار هذا الفصل انه يصف حالة المعتمد قبل نوال سر المعمودية وبعده.


<< إقرأ المزيد

أحد مريض بركة بيت حسدا

في الأحد الخامس من الصوم المقدس تقدم لنا الكنيسة إنجيل شفاء مريض بركة بيت حسدا "المخلع" الذي أتى إليه السيد المسيح وابرأه من مرضه الذي عانى منه ثمان وثلاثين سنه.. "وبعد أن شفاه السيد المسيح وجده في الهيكل فقال له ها أنت قد برأت فلا تخطئ أيضا لئلا يكون لك أشر" هذا الفصل من الإصحاح الخامس من إنجيل معلمنا يوحنا البشير يظهر لنا أن الخطية قد يمتد تأثيرها ليصيب الجسد بالمرض والضعف ويقعده عن الحركة مثل هذا المريض الذي طال به المرض كل هذه السنين الكثيرة راقدا بجوار البركة التي كان مضطجعا بجوارها مرضى كثيرين متوقعين تحريك الماء لأن ملاكا كان ينزل أحيانا في البركة ويحرك الماء فمن نزل أولا بعد تحريك الماء كان يبرأ من أي مرض اعتراه.إلا أن هذا المريض


<< إقرأ المزيد

الحكمة من الصوم وطقوسه

يعتقد البعض ان الصوم فريضة ثقيلة ، وضعت لإذلال الجسد وقهره ، ويقابل البعض الصوم بالضيق والتبرم ، إن من يعتقد ذلك لم يفهم معنى الصوم بعد فالصوم هو وسيلة روحية تحرر النفس من رباطات الجسد وقيوده وشهواته ، فالجسد الذي يأكل كثيراً ، ويشرب كثيراً ، وينام كثيراً ، هو جسد ثقيل ترزح تحت أثقاله النفس والروح .


<< إقرأ المزيد

الراعي‏ ‏السهران‏...‏والخروف‏ ‏التعبان‏...‏وجمال‏ ‏الإيمان للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي

‏+‏الراعي‏ ‏السهران‏:-‏
فأتي‏ ‏إلي‏ ‏مدينة‏ ‏من‏ ‏السامرة‏ ‏يقال‏ ‏لها‏ ‏سوخار‏ ‏بقرب‏ ‏الضيعة‏ ‏التي‏ ‏وهبها‏ ‏يعقوب‏ ‏ليوسف‏ ‏ابنه‏ ‏وكانت‏ ‏هناك‏ ‏بئر‏ ‏يعقوب‏ ‏فإذ‏ ‏كان‏ ‏يسوع‏ ‏قد‏ ‏تعب‏ ‏من‏ ‏السفر‏ ‏جلس‏ ‏هكذا‏ ‏علي‏ ‏البئر‏ ‏وكان‏ ‏نحو‏ ‏الساعة‏ ‏السادسة‏ ‏فجاءت‏ ‏امرأة‏ ‏من‏ ‏السامرة‏ ‏لتستقي‏ ‏ماء‏ ‏فقال‏ ‏لها‏ ‏يسوع‏ ‏أعطيني‏ ‏لأشرب (يو‏4:5-7‏) لقد‏ ‏قصد‏ ‏الرب‏ ‏أن‏ ‏يجلس‏ ‏عند‏ ‏بئر‏ ‏سوخار‏ ‏منتظراً ‏رجوع‏ ‏السامرة‏ ‏إلي‏ ‏حظيرته‏ ‏فهو‏ ‏الراعي‏ ‏الصالح‏ ‏الذي‏ ‏جاء‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الخراف‏ ‏الضالة‏ ‏وليفتح‏ ‏باب‏ ‏الأمل‏ ‏أمام‏ ‏كل‏ ‏نفس‏ ‏فقدت‏ ‏الرجاء‏ ‏ودمرتها‏ ‏الخطية‏ ‏لم‏ ‏يأت‏ ‏ليذبح‏ ‏ويهلك‏ ‏إنما‏ ‏جاء‏ ‏ليتعب‏ ‏ويسهر‏ ‏علينا‏ ‏كما‏ ‏قال: السارق‏ ‏لا‏ ‏يأتي‏ ‏إلا‏ ‏ليسرق‏ ‏ويذبح‏ ‏ويهلك‏ ‏وأما‏ ‏أنا‏ ‏فقد‏ ‏أتيت‏ ‏لتكون‏ ‏لهم‏ ‏حياة‏ ‏وليكون‏ ‏لهم‏ ‏أفضل‏ ‏أنا‏ ‏هو‏ ‏الراعي‏ ‏الصالح‏ ‏والراعي‏ ‏الصالح‏ ‏يبذل‏ ‏نفسه‏ ‏عن‏ ‏الخراف‏ ‏وأما‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏أجير‏ ‏وليس‏ ‏راعيا‏ ‏الذي‏ ‏ليست‏ ‏الخراف‏ ‏له‏ ‏فيري‏ ‏الذئب‏ ‏مقبلا‏ ‏ويترك‏ ‏الخراف‏ ‏ويهرب‏ ‏فيخطف‏ ‏الذئب‏ ‏الخراف‏ ‏ويبددها (يو‏10:10-12 ‏) فنعم‏ ‏الراعي‏ ‏السهران‏ ‏من‏ ‏أجلنا‏ ‏ليفتقدنا‏ ‏في‏ ‏زمان‏ ‏غربتنا‏ ‏ويجلس‏ ‏علي‏ ‏بئر‏ ‏الحياة‏ ‏منتظرا‏ ‏وقت‏ ‏رجوعنا‏ ‏ليعطينا‏ ‏ماء‏ ‏الحياة‏ ‏مجانا‏.‏


<< إقرأ المزيد

أعطنى قلباً

يحكى أنه كان هناك ثلاثة رجال يفكرون كثيراً فى كيفية حماية لسانهم من الزلل, و كيف يضمنون صواب كلماتهم و تأثيرها. و بينما هم يفكرون، أقبل عليهم ملاك من السماء قائلاً: "لقد سر الله بكم و أنتم تفكرون فى أمر كهذا و أرسلنى لأرى ماذا يطلب كل واحد منكم". ثم إتجه الملاك إلى الأول بسؤاله: "ماذا تريد أن يعطيك الله؟" فأجاب الأول: إنى أخطىء كثيراً فى كلامى، لذلك أريد فماً مغلقاً. أعرف إنى سوف أخسر الكثير من الكلام الجيد الذى يمكن أن أقوله، لكنى سأضمن إنى لن أخطىء فى الكلام." و هكذا فعل له الملاك، فأعطاه فماً مغلقاً لا ينطق، فعاش طول عمره أخرساً، لا يخطىء فى الكلام، و لكنه لا يتكلم أيضاً  بما يفيد.


<< إقرأ المزيد

متى؟

* متي ياتي الوقت الذي لا اتدخل فيه في شئون نفسي وأنما اتركها لك .


<< إقرأ المزيد

وحده يقدر أن يدخل معي

جلس الرجل بجوار أبونا بيشوي كامل الذي فرح به، قائلا" له:


<< إقرأ المزيد

قوة الغفران

كنت اظن ان الغفران لشخص اساء الى تعنى اننى لا انتقم منه و اتوقف عن ان اتمنى له الشر و هذا فى حد ذاته كان  تحدى صعب. عندما تتأمل فى كلمة الله تجد ان هناك مفهوم مختلف تماما عن هذا المفهوم.


<< إقرأ المزيد

اين الله فى حياتك فى حياتك انت ؟

سؤال كثير من الناس تسأله لأنفسها وغالباً لا يستطيعون ان يسألوه لأحد حتى لايتهمك احد بعدم الايمان اوحتى الالحاد او الكفر‍‍‍‍! .
ولكن السؤال ببساطة اين الله ؟
ولكن للسؤال بقية اين الله فى حياتك فى حياتك انت ؟


<< إقرأ المزيد

حكيم‏...‏وتقسيم‏...‏ورجوع للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي :

لو‏15:11-32‏
‏+‏حكيم‏:-‏
وقال‏ ‏إنسان‏ ‏كان‏ ‏له‏ ‏ابنان (لو‏15:11‏) يشير‏ ‏الإنسان‏ ‏هنا‏ ‏إلي‏ ‏الحكمة‏ ‏التي‏ ‏تجيد‏ ‏التدبير‏ ‏الحسن‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الكتابأنا‏ ‏الحكمة‏ ‏أسكن‏ ‏الذكاء‏ ‏وأجد‏ ‏معرفة‏ ‏التدبير(أم‏8:12‏)ما‏ ‏أحوجنا‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الأيام‏ ‏إلي‏ ‏الحكيم‏ ‏الذي‏ ‏يدبر‏ ‏ويتبني‏ ‏ويجمع‏ ‏ولا‏ ‏يفرق‏ ‏فهكذا‏ ‏يقول‏ ‏ابن‏ ‏سيراخالحكمة‏ ‏تنشئ‏ ‏لها‏ ‏بنين‏ ‏والذين‏ ‏يلتمسونها‏ ‏تضمم‏ ‏إليها(سيراخ‏4:12 ‏)


<< إقرأ المزيد

إتصل بموقع مسيحى | من نحن | سياسة موقع مسيحى
Copyright © 2008 Masi7i.com. All rights reserved.
Site Designed By Egygo.net, Managed by M3webz.com forWeb Design Egypt