الصفحة الرئيسية
بحث مخصص
ألحان | ترانيم | كتب | تأملات | كنسيات | مجلات | مقالات | برامج
قالوا عن المسيح | اسئلة
الكتاب المقدس | دليل المواقع | كنوز التسبيح
أخبار مسيحية | ستالايت | أقوال الأباء | مواهب | إكليريكية | الخدمة | فيديو | قديسين
December 13, 2017
أخبر صديقك عن مسيحى إجعل مسيحى صفحتك الرئيسية صفحة مسيحى الرئيسية
المكتبة القبطية > مجلات > مجلة رسالة الكنيسة القبطية > عدد القيامة 2007

باب المعرفة جزيرة مالطة أسرة المجلة

<< الموضوع التالى رجوع لقائمة المواضيع >> الموضوع السابق >>  
نشرت بواسطة
miladnamr
Search
Date Submitted: 12/23/2007 5:33 pm
Status: Approved Views: 471
 

   بمناسبة تكليف قداسـة البابا شـنوده لنيافة الأنبا باخوميوس برعاية الأقباط بجزيرة مالطة روحياً .. يسرنا كتابة نبذة عن تاريخ مالطة القديم، ثم خدمة الكنيسة الحديثة هناك

 
جـزيرة مالـطة
      التاريخ القديم
   إن تاريخ مالطة القديم ليس مؤكداً تماماً، ولكن بقايا المعابد والأوانى الفخارية التى عُثر عليها تدل على أن الإنسان كان يقطنها قبل الميلاد بما لا يقل عن 2000 سنة
   فجزيرة جوزو Gozo وجزيرة مالطة Malta، وعدد من الجزر الأخرى الصغيرة التى تُعرف فى مجموعها بالجزر المالطية تزخر بالآثار التاريخية
   ويبدو من المؤكد أن مالطة كانت مركزاً تجارياً مزدهراً فى عصر الفينيقيين، وقد احتلها هؤلاء كما احتلها اليونانيين من بعدهم
   وقد احتل القـرطاجـنيون مالطة ابتداء من سنة 500 ق.م إلى أن استولى عليها الرومان فى الحرب البونية (216 ق. م)0
   وفى أثناء حكم الرومان، وفى عام 60م تحطمت السفينة التى كان يستقلها بولس على شواطئ مالطة، فقام بنشر المسيحية بين أهلها. ومن بين المعالم السياحية فى الجزيرة كهف يقال أن القديس بولس كان يعيش فيه
            
أحد المعابد العديدة التى ترجع إلى ما قبل التاريخ فى مالطة

السفينة التى انكسرت على شواطئ مالطة التى كان يستقلها بولس الرسول
   وكانت فترة احتلال الرومان للجزيرة يكتنفها الازدهار، وقد ظلت تابعة للإمبراطورية الرومانية إلى أن غزاها العرب فى القرن التاسع، فيما عدا فترتين احتلها فيها الوندال ثم القوط الشرقيون
   وقد احتل العرب مالطة قرابة 200 عام واعتنق كثير من أهلها الإسلام غير أن المسيحية عادت إليها عندما استولى الكونت روجر النورماندى (الصقلى) على الجزيرة فى عام 1091م
   ثم انتقلت مجموعة الجزر بعد ذلك إلى حكم السوابيين Swabians ثم الأنجويين Angeuins ثم الكستليين Castilians فالأراجونيين Aragonese
   وفى أواخر العصور الوسطى شّكل المالطيون حكومة شبه قومية تُعرف باسم الجامعة Universita

      فرسان القديس يوحنا
   وفى عام 1530م منح الملك شارل الخامس ملك أسبانيا الجزر المالطية لفرسان الهيئة العسكرية المدنيين التابعة لمستشفى القديس يوحنا بالقدس .. وهذه الهيئة التى عُرفت فيما بعد باسم فرسان مالطة أو الفرسان الهوسبتالية Hospitallers .. كانت قد فقدت جزيرة رودس عام 1522م التى استولى عليها الأتراك بقيادة سليمان الأول الملقب بالقانونى
   وقد رحب المالطيون بالفرسان وقام هؤلاء بتقوية قلعة سانت أنجلو التى تقع على الشاطئ الجنوبى للميناء الكبير
   وبعد بضعة سنوات تجلت أهمية هذا العمل إذ أنه فى مايو 1565م ظهر فى أفق مالطة أسطول تركى ضخم يتكون من 180 سفينة تحمل 38000 رجل، وإزاء هذه القوة الضخمة لم يتمكن المدافعون من حشد أكثر من 9000 فارس وجندى مالطى. وكان سليمان مصمماً على إقصاء الفرسان عن حوض البحر المتوسط
   وفى المذبحة التى تلت والمعروفة باسم الحصار الكبير أبدى كل من الفريقين شجاعة فائقة، كانت أولى الهجمات على قلعة سانت إلمو التى خسرها المدافعون بعد معركة استمرت قرابة شهر .. قتل فيها المدافعون جميعاً وعددهم 1500 كما خسر الأتراك حوالى 8000 جندى من بينهم دراجوت المرعب وهو كورسيكى كان حليفاً لسليمان
   وبعد تلك المعركة حاول الأتراك الاستيلاء على قلعة سانت ميشيل، ولكنهم ردوا عنها متكبدين خسائر جسيمة. وكان واضحاً أنهم كانوا مصممين على مواصلة القتال .. إذ أنهم حاولوا بعد ذلك التغلب على قلعة سانت أنجيلو .. غير أن القائد التركى أضطر بعد قتال مرير لفك الحصار فى يوم 8 سبتمبر وأبحر راجعاً بما تبقى من قواته
   وفى السنوات التى تلت هذا الدفع البطولى عن مالطة وصل فرسان القديس يوحنا إلى قمـة الشـهرة، وأخـذ النبلاء من جميع الممالك المسيحية يسعون للانضمام إليهم
كاتدرائية (مدينة) العاصمة القديمة لمالطة
   والعاصمة الحالية لمالطة فاليتا Valleta سميت كذلك على اسم جان باريسون دى لافاليت .. الرئيس الأعلى لهيئة الفرسان الذين دافعوا عن الجزيرة إبان الحصار الكبير. وقد وضعت أسس المدينة فى عام 1566م 
   كانت مالطة أثناء حكم الفرسان أقرب ما تكون للاستقلال التام إذ أنهم كانوا يحتفظون بجيشهم الخاص، ويسكون عملتهم الخاصة ويبعثون بممثلين دبلوماسيين إلى ممالك أوروبا
   وقد تميز المالطيون فى القتال مرة ثانية قبل نهاية القرن 16، فقد اشتركت القوات المالطية بقيادة فرسان القديس يوحنا فى الانتصار العظيم الذى أحرزه المسيحيون فى ليبانتو Lepanto 
      نابليون 
   ثم أخذت حماسة الفرسان تفتر بمرور الوقت حتى كان عام 1798م عندما استسلم الألمانى فردينا نوفون هوميش لنابليون بعد مقاومة رمزية
   كان فون هوميش هو الرئيـس الأعلى للفرسان الثامن والعشرين والأخير، الذين حكموا الجزر المالطية باسم فرسان القديس يوحنا. وبالرغم من أن مالطة لم تعد قاعدة لهم إلا أنهم مازالوا باقين واتخذوا روما مركزاً لقيادتهم
   وقـد أصدر الفرنسيون الكثير من التشـريعات التى لم يرض عنها الشعب المالطى وسرعان ما ثار المالطيون، وأرسلوا نداء للورد نلسون، وسرعان ما هزم الفرنسيون بمساعدة البريطانيين لأهل الجزيرة

     معاهدة إميان
   وقد نصت معاهـدة إميان Amiens فى عام 1802م على تحرير جزيرة فرسان القديس يوحنا، ولكن المالطيون اعترضوا على ذلك، وطلبوا أن تُفرض عليهم الحماية البريطانية، وأظهروا استعدادهم للاعتراف بملك بريطانيا العظمى ملكاً على مالطة ببعض الشروط .. منها أن يحافظ على الديانة الكاثوليكية الرومانيـة، وقد قَبل البريطانيون هـذا العرض، واعترفوا بالمالطيين رعايا بريطانيين. وتم إقرار هذه الأوضاع فى معاهدة باريس عام 1814م. ومنذ ذلك التاريخ صارت مالطة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً ببريطانيا

مدخـل فـاليتـا
   وعلى مر الأعوام أنشأت بريطانيا حوضاً للسفن كامل التجهيز، وركزت أسطولاً قوياً على موانى الجزيرة، وتزايد ازدهار البلاد، وخاصة خلال حرب القرم وبعد افتتاح قناة السويس
   وقد ظهرت قيمة الجزيرة كقاعدة استراتيجية لبريطانيا فى خلال الحرب العالمية الأولى، فقد أمدت قوات الحلفاء بتسهيلات تموين أساطيلها بالوقود كما تحولت الجزيرة إلى مستشفى واسع للمرضى والجرحى

     الحصار الكبير الثانى
   كانت مالطة ذات أهمية قصوى للحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية، وتعرضت لغارات جوية متصلة
   وفى يوم 15 إبريل 1942 منح الملك جورج السادس وسام (صليب جورج) لجزيرة مالطة تكريماً لأهلها الشجعان، ولكى يكون شاهداً على بطولة وإخلاص سوف يخلدها التاريخ
   وفى أشد أوقات هذا الحصار لم يكن من المستطاع تموين الجزيرة إلا عن طريق الغواصات، فكانت الطائرات اللازمة للدفاع الجوى عنها تنتقل إليها من فوق حاملات الطائرات الراسية على مسافات بعيدة

فى هذا القصر الفخم من مبانى القرن 17 اجتمع روزفلت وتشرشل
قيل مغادرتهما مؤتمر بالتا مع ستالين فى عام 1945م
     استقلال مالطة
   كانت مالطة مسئولة عن شئونها الداخلية فترات طويلة منذ بداية القرن الحالى، وفى عام 1955م اتفقت حكومة مالطة مع حكومة المملكة المتحدة (بريطانيا) على اقتراح يقضى بإدماج الجزيرة فى المملكة المتحدة .. غير أن هذا الاقتراح واجه بعض المصاعب، وأعلنت حالة الطوارئ فى عام 1958م، واستمرت حتى إبريل 1959
   وبعد مناقشات طويلة واستفتاء عام اتفق على استقلال مالطة، وفى يوم 21 سبتمبر 1964 أصبحت مالطة بلداً مستقلاً

      الشعب المالطى
   سكان الجزر المالطية خليط من الأجناس، فقد امتزجوا بالعديد من الشعوب التى تغلب فيها العناصر الفرنسية، والإيطالية، والأسبانية.
   والمالطيون فى الغالب متوسطو القامة .. أقوياء البنية، وبشرتهم أقل إسمراراً من بشرة جيرانهم سكان جنوب إيطاليا .. وهم يدينون بالكاثوليكية الرومانية، ويتكلمون اللغة المالطية فيما بينهم، وهى لغة تتصل باللغة العربية، وبها بعض الكلمات والعبارات الصقلية .. أما اللغة الرسمية الثانية فهى اللغة الإنجليزية
      موقعها
   جزيرة مالطة تقع فى البحر المتوسط جنوب إيطاليا وشمال تونس، وعدد سكانها الحالى (400000) أربعمائة ألف نسمة .. مساحتها حوالى 360 كم2 (35 كم  14 كم) وبها 360 كنيسة كاثوليكية.. تشتهر مالطة بالسياحة وصناعة السفن

     الخدمة الروحية الحديثة
   بدأ نيافة الأنبا باخوميوس الخدمة الروحية فيها فى سنة 1999، وكان يزورها سنوياً فى شهر يناير، عند زيارته لليبيا. وفى كل زيارة يُقابل مقابلة رسمية من قِبل الدولة 
   ومن خلال زياراته تقابل مع رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ووزير الخارجية، ووزير السياحة، والمونسنيور فيليب المسئول عن الهجرة واللاجئين.
   وقد كلف قداسة البابا شنوده نيافة الأنبا باخوميوس بالإشراف الروحى على الأقباط الساكنين فى مالطة عام 2005م
   فأوفد نيافته القس أثناسيوس شارل(1) ليصلى الأسبوعين الأخيرين من الصوم المقدس عام 2005 وأسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد .. وقابل بعض المسئولين هناك للحصول على كنيسة تخصص لممارسة العبادة للأقباط الأرثوذكس
   وبحث إمكانية إقامة أحد الكهنة الأقباط فى مالطة لخدمة أبناء الكنيسة القبطية هناك
  98.5 % من السكان كاثوليك، 1.5 % طوائف أخرى
  كاهن كاتدرائية القديس أثناسيوس الرسولى بدمنهور  
   وفى عام 2006 أوفد نيافة الأنبا باخوميوس القمص بولا السريانى لخدمة الأقباط فى مالطة، فزار العائلات القبطية هناك، والتى يبلغ عددها 35 عائلة، وقد انضمت عائلتان جدد للكنيسة القبطية   
   وقام القمص بولا السريانى بزيارة العائلات القبطية وصلى صلاة تبريك المنازل، وأيضاً مسحة المرضى
   وقام بزيارة المستشفيات للصلاة من أجل المرضى ورشمهم بالزيت المقدس
   وقد ألقى قداسته كلمة باسم الكنيسة القبطية فى احتفال الاتحاد الأوروبى بمناسبة مرور خمسون عاماً على تكوينه، عندما جاءته دعوة رسمية بذلك  
   وعنوان الأب الكاهن هو
El Souriany george yousef  Fr. Paula     
 St. Anthony FL 45 B                           
Triq il monsinjur Dandria                    
Misda – Malta. Tel : 0035679924000  

نيافة الأنبا باخوميوس يقدم هدية لرئيس أساقفة مالطة بمناسبة سيامته
      دعوة رسمية

   وفى عام 2007 تلقى نيافة الأنبا باخوميوس دعوة رسمية من قِبل الكنيسة الكاثوليكية لحضور سيامة رئيس الأساقفة باولو
   وقد حضر نيافته مراسم الاحتفال يوم 26/1/2007، وألقى كلمة باسم الكنيسة القبطية قوبلت بتصفيق شديد

       كنيسة الأقباط
   وتكليلاً لجهود نيافته أعطت الكنيسة الكاثوليكية كنيسة للجالية القبطية للصلاة فيها باسم القديس يعقوب Jacob وهى تسمى الآن باسم القديس مرقس وبولس الرسولين St. Mark & St. Paul  
   نرجو من الله أن يكلل خدمة نيافة الأنبا باخوميوس، وكذلك القمص بولا السريانى فى مالطة بالنجاح حتى تأتى بالثمار المطلوبة بصلوات قداسة البابا شنوده الثالث.


<< الموضوع التالى رجوع لقائمة المواضيع >> الموضوع السابق >>  
إتصل بموقع مسيحى | من نحن | سياسة موقع مسيحى
Copyright © 2008 Masi7i.com. All rights reserved.
Site Designed By Egygo.net, Managed by M3webz.com forWeb Design Egypt