الصفحة الرئيسية
بحث مخصص
ألحان | ترانيم | كتب | تأملات | كنسيات | مجلات | مقالات | برامج
قالوا عن المسيح | اسئلة
الكتاب المقدس | دليل المواقع | كنوز التسبيح
أخبار مسيحية | ستالايت | أقوال الأباء | مواهب | إكليريكية | الخدمة | فيديو | قديسين
April 25, 2017
أخبر صديقك عن مسيحى إجعل مسيحى صفحتك الرئيسية صفحة مسيحى الرئيسية
المكتبة القبطية > مقالات > مقالات لقداسة البابا شنودة

مقالات لقداسة البابا شنودة الثالث

باقة متنوعة من مقالات قداسة البابا شنودة الثالث و التى نشرت فى مجلة الكرازة و جريدة وطنى وبعض الجرائد والمجلات الأخرى

إبحث فى المواضيع المنشورة

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ لقداسة البابا شنودة الثالث

الى متى يارب تنسانى
انه احد مزامير صلاة باكر وهو مزمور انين وشكوى وعتاب من انسان فى ضيقة وقد طال عليه الوقت فى ضيقته
ولذلك فان عبارة ( الى متى؟) تكررت اربع مرات فى صلاة هذا المزمور:


<< إقرأ المزيد

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير - لقداسة البابا شنودة الثالث - الرب يرعانى

الرب‏ ‏يرعاني‏ ''‏ج‏''‏ / مز‏ 22 ''23''‏
من‏ ‏أجل‏ ‏اسمه‏:‏
لست‏ ‏أسلك‏ ‏في‏ ‏سبيل‏ ‏البر‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الناس‏,‏ولا‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏نفسي‏.‏فلست‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏بارا‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسي‏,‏ولا‏ ‏بارا‏ ‏في‏ ‏أعين‏ ‏الناس‏ '‏ليس‏ ‏لنا‏ ‏يارب‏ ‏ليس‏ ‏لنا‏.‏لكن‏ ‏لاسمك‏ ‏القدوس‏ ‏أعط‏ ‏مجدا‏' '‏مز‏115:1'.‏اهدني‏ ‏إلي‏ ‏سبل‏ ‏البر‏,‏حتي‏ ‏لا‏ ‏يجدف‏ ‏علي‏ ‏اسمه‏ ‏القدوس‏ ‏بسببي‏.‏كما‏ ‏يحذرنا‏ ‏القديس‏ ‏يعقوب‏ ‏الرسول‏ ‏قائلا‏: '‏يجدفون‏ ‏علي‏ ‏الاسم‏ ‏الحسن‏ ‏الذي‏ ‏دعي‏ ‏به‏ ‏عليكم‏' '‏يع‏2:7' ‏حتي‏ ‏لا‏ ‏يقول‏ ‏الناس‏:‏أهكذا‏ ‏أولاد‏ ‏الله؟أهكذا‏ ‏أولاد‏ ‏الكنيسة‏ ‏ومدارس‏ ‏الأحد؟أهكذا‏ ‏الذين‏ ‏يعترفون‏ ‏ويتناولون‏ ‏ويحضرون‏ ‏الاجتماعات‏ ‏الروحية؟‏!‏


<< إقرأ المزيد

الشركة مع الروح القدس بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

الشركة‏ ‏مع‏ ‏الروح‏ ‏القدس بقلم قداسة: البابا شنودة الثالث
الروح‏ ‏القدس‏ ‏يعمل‏ ‏في‏ ‏الجميع‏.‏يعمل‏ ‏فينا‏ ‏وبنا‏,‏ويبقي‏ ‏أن‏ ‏نعمل‏ ‏نحن‏ ‏معه‏.‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏سر‏ ‏المعمودية‏ ‏منحنا‏ ‏نعما‏ ‏كثيرة‏,‏منها‏ ‏التجديد‏ ‏والتبرير‏ ‏والولادة‏ ‏الجديدة‏.‏
ولكن‏ ‏نعم‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏لم‏ ‏تسلبنا‏ ‏مطلقا‏ ‏نعمة‏ ‏الحرية‏:‏

<< إقرأ المزيد

أعجب التلاقي في معجزة القيامة لقداسة البابا شنودة الثالث

+ أول لقاء هو لقاء الأرواح مع أجسادها‏.‏
سيقوم كل جسد سليما معافي‏,‏ لا عيب فيه‏,‏ ولا ضعف ولا مرض ولا تشويه‏,‏ ولا إعاقة‏.‏ يقوم جسدا روحانيا لا تتسلط


<< إقرأ المزيد

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث - الرب‏ ‏قد‏ ‏ملك

الرب‏ ‏قد‏ ‏ملك لأنه‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع
المسكونة‏ ‏يقصد‏ ‏بها‏ ‏ليس‏ ‏الأرض‏ ‏وإنما‏ ‏يقصد‏ ‏الساكنين‏ ‏فيها‏ ‏فعندما‏ ‏يقول‏ ‏المزمور‏ ‏يدين‏ ‏المسكونة‏ ‏بالعدلمز‏96‏لايقصد‏ ‏يدين‏ ‏الأرض‏ ‏وإنما‏ ‏يدين‏ ‏الساكنين‏ ‏فيها‏.‏
جماعة‏ ‏المؤمنين‏ ‏لاتتزعزع‏ .‏لأن‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏.‏


<< إقرأ المزيد

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير لقداسة البابا شنودة الثالث

مساكنك‏ ‏محبوبة‏ ‏أيها‏ ‏الرب‏ ‏إله‏ ‏القوات‏... ‏مز‏84-83‏ بقلم قداسة: البابا شنودة الثالث
هذا‏ ‏المزمور‏ ‏من‏ ‏مزامير‏ ‏صلاة‏ ‏الساعة‏ ‏السادسة‏ ‏من‏ ‏النهار‏.‏
وبعض‏ ‏فقراته‏ ‏تستخدمها‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏تدشين‏ ‏المذابح‏ ‏الجديدة‏.‏
وهو‏ ‏يحوي‏ ‏تأملات‏ ‏عميقة‏ ‏جدا‏ ‏لداود‏ ‏النبي‏ ‏عن‏ ‏المواضع‏ ‏المقدسة‏.‏
وأول‏ ‏مايخطر‏ ‏علي‏ ‏بالنا‏ ‏ونحن‏ ‏نتأمل‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المزمور‏ ‏هو‏:‏
ماهي‏ ‏مساكن‏ ‏الله‏ ‏المحبوبة؟


<< إقرأ المزيد

آباؤنا‏ ‏الرسل‏ ‏القديسون تنوع‏ ‏في‏ ‏الشخصية‏ ‏والظروف

تحتفل‏ ‏الكنيسة‏ ‏بعيد‏ ‏الرسل‏ ‏القديسين‏ ‏يوم‏ 5 ‏أبيب‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏عام‏ ‏الموافق‏ 12 ‏يوليو‏,‏في‏ ‏موعد‏ ‏ثابت‏ ‏لايتغير‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏عام‏.‏وإن‏ ‏كان‏ ‏يسمي‏ ‏عيد‏ ‏الرسل‏,‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏بوجه‏ ‏خاص‏ ‏عيد‏ ‏استشهاد‏ ‏القديسين‏ ‏بطرس‏ ‏وبولس‏.‏
والكنيسة‏ ‏توقر‏ ‏هذين‏ ‏الرسولين‏ ‏توقيرا‏ ‏عميقا‏,‏وتمدحهما‏ ‏في‏ ‏إكرام‏ ‏جزيل‏ ‏وبخاصة‏ ‏في‏ ‏القسمة‏ ‏الخاصة‏ ‏بصوم‏ ‏الرسل‏ ‏وبعيد‏ ‏الرسل‏,‏التي‏ ‏نصليها‏ ‏في‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏.‏


<< إقرأ المزيد

‏وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (يو26:17)‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

هناك‏ ‏عبارات‏ ‏خفيفة‏ ‏مثل‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الرب‏ ‏معنا‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏وسطنا‏.‏كقول‏ ‏الرب‏ ‏ها‏ ‏أنا‏ ‏معكم‏ ‏كل‏ ‏الأيام‏ ‏وإلي‏ ‏انقضاء‏ ‏الدهر‏ (‏مت‏28:20).‏أو‏ ‏قوله‏ ‏للص‏ ‏التائب‏ ‏اليوم‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏الفردوس‏ (‏لو‏23:43).‏أو‏ ‏قوله‏ ‏حيثما‏ ‏اجتمع‏ ‏اثنان‏ ‏أو‏ ‏ثلاثة‏ ‏باسمي‏,‏فهناك‏ ‏أكون‏ ‏في‏ ‏وسطهم‏ (‏مت‏18:20) ‏أو‏ ‏قول‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏جعلت‏ ‏الرب‏ ‏أمامي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حين‏,‏لأنه‏ ‏عن‏ ‏يميني‏ ‏فلا‏ ‏أتزعزع‏ (‏مز‏16:8).‏
<< إقرأ المزيد


لماذا نحتفل بآلام المسيح لقداسة البابا شنودة الثالث

"" عهدنا ان نحتفل بالآعياد والمواسم .. ولكن كيف نحتفل بالآلام ؟؟؟ يمكن ان نحتفل بقوة المسيح ومعجزاته , ولكن كيف نحتفل بالامه ؟؟؟ ....

وكيف نجلس فى الكنيسة حزانى طوال هذا الاسبوع ؟؟؟؟ ""

ان الام المسيح هى سبب خلاصنا .. لآنه دفع عنا ثمن عقوبة الموت التى وقعت علينا بسبب الخطية .. فنحن اذن نحتفل بهذا الخلاص


<< إقرأ المزيد

الروح القدس وحياتنا الروحية قداسة البابا شنوده الثالث

أ- إن الإنسان تتولى روحه البشرية قيادة جسده.ب- إن روحه البشرية تكون تحت قيادة روح الله. أما عن العنصر الأول فيقول القديس بولس الرسول" لا شئ من الدينونة الآن على الذين هم فى المسيح يسوع، السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح، لأن إهتمام الجسد هو موت. ولكن إهتمام الروح هو حياة وسلام" (رو 1:8،6).ويقول أيضاً: "اسلكوا بالروح، فلا تكملوا شهوة الجسد" (غل 16:5).


<< إقرأ المزيد

الوقت لقداسة البابا شنودة الثالث

يقول الرب "قدسوا صوماً، نادوا بأعتكاف"لكى يرينا أهمية الاستفادة من الوقت فى فترة الصوم. ولهذا أحب أن أكلمكم عن أهمية الوقت فى الحياة عموماً، إن خيراً وإن شراً.


<< إقرأ المزيد

الحكمة لقداسة البابا شنودة الثالث

 نشكر الله الذى منحنا أن نعرف الطريق الروحى الذى يوصلنا إليه. كما وضع لنا علامات الطريق نستدل بها حتى لا نضل. وقد جعل للطريق الروحى خطوات منتظمة. كل واحدة منها توصل إلى الأخرى. والكل يقود خطانا إلى الهدف الوحيد الذى هو الله. فما هى نقطة البدء فى الطريق الروحى؟ إنها مخافة الله حسب قول الوحى الألهى مرتين:


<< إقرأ المزيد

جأء ليخلص ما قد هلك لقداسة البابا شنودة الثالث

 هذا يوضحه الإنجيلى بقوله: "لأن أبن الإنسان قد جاء لكى يطلب ويخلص ما قد هلك" (لو10:19) وهذ1يعنى الخطاة الهالكين. ولماذا جاء يخلصهم؟ السبب أنه أحبهم على الرغم من خطاياهم!! وفى هذا يقول الكتاب: "هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد, لكى لا يهلك كل من يؤمن به, بل تكون له الحياة الأبدية" (يو16:3). أذن هو حب أدى إلى البذل, بالفداء.


<< إقرأ المزيد

الكآبة وأنواعها لقداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث

ماهي الكآبة؟ وما مظاهرها. وما أسبابها؟ وما نتائجها. وما علاجها؟ هذا ما نود ان نتحدث عنه في هذا المقال. مفرّقين بين الكآبة السليمة. والكآبة السقيمة عرضاً كانت أو مرضاً...


<< إقرأ المزيد

ثياب الحملان لقداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث

قال السيد المسيح وهو يحذر تلاميذه من اليهود في أيامه "يأتونكم بثياب الحملان. وهم ذئاب خاطفة"!!
أي يأتونكم بمظهر الطيبة والوداعة والمسالمة. وهم عناصر عنيفة فتاكة تشبه الذئاب التي تخطف. فما هي تأملاتنا في ثياب الحملان هذه. وفي أية المجالات يمكن أن تنطبق؟؟ يمكن أن ينطبق هذا الوصف علي العدو الذي يلبس ثياب الأصدقاء. أو علي الخاطئ الذي يتظاهر بالبر. ويمكن أن ينطبق علي المرائين الذين قال عنهم السيد المسيح إنهم يشبهون القبور المبيضة من الخارج وفي داخلها عظام نتنة...


<< إقرأ المزيد

الفضيلة من الداخل أم من الخارج لقداسة البابا شنودة الثالث

 لقداسة البابا شنودة الثالثما هو مقياس الفضيلة؟ هو مجرد مظاهر خارجية. أم هو جوهر الإنسان من الداخل: في أوعية قلبه وفكره ونواياه؟


<< إقرأ المزيد

الــمــــحـــبــــــة تــــحـــتـــمـــــل كـــــل شــــــــــئ

+ لقداسة البابا شنودة الثالث +
(مياة كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة ..و السيول لا تغمرها) ( نش 8: 7) ينطبق هذا الكلام علي المحبة بين الله و الإنسان و كذلك عن المحبة التي بين إنسان و أخيه الإنسان


<< إقرأ المزيد

الضعف أنواعه وأسبابه وعلاجه لقداسة البابا شنودة الثالث


<< إقرأ المزيد


الذكاء إستخدامه, وعوائقه لقداسة البابا شنودة الثالث

 إذا استخدم الذكاء فى حكمة, كان بركة عظيمة لصاحبه ولكل المتعاملين معه. وإذا اُسئ استخدامه ينتج عنه شرّ وضرر. مثله مثل المال, والوقت, وبعض المخترعات: على حسب استعمالها, تكون النتيجة خيراً أو شراً.., هكذا الذكاء...


<< إقرأ المزيد

أهمية حُسن العلاقات لقداسة البابا شنودة

  كثيرمن الأمور تُحلّ بحسن العلاقات أكثر مما تُحل بالقانون أو بالقضاء. بل أن القانون لا يتدخل الا اذا ساءت العلاقات ولم يستطع الناس فيما بينهم أن يحلّوا مشاكلهم... وهنا يعجبنا المثل القائل "اذا اصطلح الخصمان استراح القاضى". فكم بالأكثر إن لم تكن هناك خصومة على الإطلاق...


<< إقرأ المزيد

إكسب قلوب الناس و محبتهم

   الانسان الحكيم هو الذى يعمل باستمرار على زيادة عدد محبيه, وتقليل عدد من يعاديه. يبذل جهده – على قدر طاقته – فى أن تحيط باستمرار قلوب تحبه. ولا يفسح مجالاً لتكوين عداوة مع أحد, واضعاً أمامه قول سليمان الحكيم "رابح النفوس حكيم"...


<< إقرأ المزيد

بدعة‏ ‏شهود‏ ‏يهوه‏ (14):‏

يؤمنون‏ ‏بحياة‏ ‏أبدية‏ ‏في‏ ‏فردوس‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏!‏وأن‏ ‏يوم‏ ‏الدينونة‏ 1000 ‏سنة وفيه‏ ‏توبة‏ ‏بعد‏ ‏الموت‏!‏


<< إقرأ المزيد

إتصل بموقع مسيحى | من نحن | سياسة موقع مسيحى
Copyright © 2008 Masi7i.com. All rights reserved.
Site Designed By Egygo.net, Managed by M3webz.com forWeb Design Egypt