الصفحة الرئيسية
بحث مخصص
ألحان | ترانيم | كتب | تأملات | كنسيات | مجلات | مقالات | برامج
قالوا عن المسيح | اسئلة
الكتاب المقدس | دليل المواقع | كنوز التسبيح
أخبار مسيحية | ستالايت | أقوال الأباء | مواهب | إكليريكية | الخدمة | فيديو | قديسين
August 18, 2017
أخبر صديقك عن مسيحى إجعل مسيحى صفحتك الرئيسية صفحة مسيحى الرئيسية
المكتبة القبطية > مقالات > مقالات لقداسة البابا شنودة

مقالات لقداسة البابا شنودة الثالث

باقة متنوعة من مقالات قداسة البابا شنودة الثالث و التى نشرت فى مجلة الكرازة و جريدة وطنى وبعض الجرائد والمجلات الأخرى

إبحث فى المواضيع المنشورة

صوم اللسان لقداسة البابا شنودة الثالث

ما أخطر أن يصوم الفم عن الطعام، بينما لا يصوم اللسان عن أخطاء الكلام وهى كثيرة ونتائجها سيئة جداً! فما هى تلك الأخطاء التي يجب أن يصوم اللسان عنها؟


<< إقرأ المزيد

السلام والإطمئنان لقداسة البابا شنودة الثالث

ما أحوج كل إنسان إلى السلام والاطمئنان، لكي يستريح قلبه وفكره، ويشعر بالهدوء في حياته.والسلام على ثلاثة أنواع: سلام مع اللـه، وسلام مع الناس، وسلام داخل نفسه يمكن أن نُسمِّيه السلام القلبي ...


<< إقرأ المزيد

الضمير أمام الضباب أحياناً - البابا شنودة الثالث

هناك أمور كثيرة تكون واضحة جداً أمام الضمير، لا يجد في الحكم عليها أيَّة صعوبة على الإطلاق ... بينما أمور أخرى يحيط بها ضباب كثيف، يقف أمامها حائراً جداً لا يدري بماذا يحكم، ولا يرى أين الخير وأين الحق؟ وأين النافع وأين الضار؟!


<< إقرأ المزيد

أحبوا ذواتهم محبة ضارة للبابا شنودة الثالث

هناك أشخاص فيما يريدون أن يبنوا أنفسهم، يهدمونها! وإذ يعملون على تحقيق ذواتهم، يفقدونها! إنهم أولئك الذين يحبون ذواتهم محبة خاطئة تكون ضارة بهم ... فمَن هم؟ وما نوعية أخطائهم؟


<< إقرأ المزيد

طاقات وطبائع وغرائز للبابا شنودة الثالث

من طاقات الإنسان: العقل والروح والنَّفس والضمير والإرادة والحواس. وهى تختلف من شخص إلى آخر. بالإضافة إلى ما يمنحه اللَّه من مواهب لكل فرد على حدةٍ. وهذه الطاقات والمواهب قابلة للنمو. أو على الأقل نكتشف قدراتها بالزمن والاحتياج.


<< إقرأ المزيد

رحلة الخبر إلى أذنيك لقداسة البابا شنودة الثالث

ليس كل ما يصل إلى أُذنيك هو صدق خالص. فلا تتحمَّس بسرعة لكل ما تسمع ولا لكل ما تقرأ. ولا تتخذ إجراءً سريعاً لمُجرَّد كلام سمعته من إنسان ما. بل تحقق أوَّلاً. واعرف أن كثيراً من الكلام يقطع رحلة طويلة قبل أن يصل إلى أُذنيك.


<< إقرأ المزيد

التعب المقدس لقداسة البابا شنودة الثالث

من بين أصناف التعب نوعان: تعب شرير وتعب مقدس: أما التعب الشرير فهو مثل تعب الشيطان فى إغراء الناس وفى محاولة إسقاطهم. ومثل تعب الأشرار والمتآمرين فى كل تدابيرهم للإضرار بالآخرين. ومثل تعب الفاسدين لكى يصلوا الى متعتهم فى تحقيق الفساد، وما أشبه من هذه الأمور...


<< إقرأ المزيد

الحق والدفاع عنه لقداسة البابا شنودة الثالث

          ما هو الحق؟ الحق هو الصدق، فهو ضد الكذب. والحق هو البِرّ، ولذلك فهو ضد الباطل. والحق هو العدل. ولذلك فالحق ضد الظُّلم. ووزارة العدل كانت تُسمَّى قديماً بوزارة الحقانية. والكلية الجامعية الخاصة بالقوانين والعدل، هى كلية الحقوق. وأكثر من هذا كله، فإنَّ الحق هو اسم من أسماء اللَّه جلّ وعلا. لذلك فالحق له جلاله، وهو يعلو على كل شيء..


<< إقرأ المزيد

الحب ما هو وأنواعه؟ لقداسة البابا شنودة الثالث

سألني البعض: هل يمكن أن تُحدِّثنا أو تكتب لنا عن الحُب؟ أم أنك ـ كرَجُل دين ـ تتحرَّج من الخوض في مثل هذه الموضوعات؟ فقلت: كلا، ليس هناك من حرج. فليست الحساسية في الموضوع الذي يتكلَّم فيه رَجُل الدين، إنما المُهم في الأسلوب الذي يتكلَّم به، وطريقة معالجة الموضوع بحيث تحتفظ بوقارها...


<< إقرأ المزيد

فضائل فى الصوم لقداسة البابا شنودة الثالث

الصدقة والعطاء :
الذي يشعر بالجوع في الصوم. يشفق تلقائيا علي الجياع. فيعطيهم. والذي يمارس الحرمان الاختياري في الصوم. يشعر بحاجة المحرومين وعوزهم. فتدخل في قلبه مشاعر الرحمة نحو كل هؤلاء. لذلك يكثر في الصوم الإحسان إلي الفقراء. ليس من جهة الطعام فقط. بل في كل احتياجاتهم. ويتأكد الصائم - حينما يعطي - انه لا يعطي من جيبه. انما من حق الله عليه.. وما أجمل عبارة ذلك المرشد الروحي الذي قال:


<< إقرأ المزيد

الصـوم لقداسة البابا شنوده الثالث

عمومية الصوم:
لا يقتصر الصوم علي كونه جزءاً أساسياً من العبادة. في اليهودية والمسيحية والإسلام.. بل أنه معروف في كل ديانة. حتي في الديانات الوثنية والبدائية. والتي لا تؤمن بالوحي.. مما يدل علي أنه بلاشك كان معروفاً منذ القدم قبل أن يفترق الناس.


<< إقرأ المزيد

بدعة الأدفنتست لقداسة البابا شنودة الثالث

لا يؤمنون بحياة بعد الموت:
 ويرون "أن الإنسان إذا مات، لا تذهب روحه إلى السماء، لا تذهب إلى الفردوس ولا إلى الجحيم، بل تموت موتاً بموت الجسد، ويظل الإنسان ميتاً جسداً وروحاً"


<< إقرأ المزيد

مقدماً فى التعليم نقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

ليس كل إنسان يصلح للتعليم وإنما كما قال الكتاب: "أما المعلم ففى التعليم" (رو 7:12) وكما قال بولس الرسول لتلميذه تيطس: "أما أنت فتكلم بما يليق بالتعليم الصحيح" (تى 1:2) وقال له أيضاً: "مقدماً فى التعليم نقاوة" (تى 7:2).


<< إقرأ المزيد

الإيمان الواحد وصحة التعليم لقداسة البابا شنودة الثالث

علم اللاهوت هو العلم الذى يتحدث عن الله تبارك اسمه، ولا يجوز أن يتحدث عن الله، إلا الذى عرفه أو على الأقل من قد تتلمذ على الذين عرفوه.
ويحتاج علم اللاهوت إلى دقة فى التعبير، ودقة فى التفسير، ومعرفة بالمصادر، التى يعتمد عليها، ويثق الكل بصدق إيمانها. ونحن ككنيسة تقليدية Traditional وكنيسة محافظة Conservative نحافظ على الإيمان الرسولى، المسلم لنا من القديسين (يه 3:1)، ولا نبتدع شيئاً فى الدين، ولا ننقل التخم القديم الذى وضعه آباؤنا (أم 28:22).


<< إقرأ المزيد

تأملات فى سفر يونان النبي لقداسة البابا شنودة الثالث

إن سفر يونان النبى مملوء بالتأملات الروحية الجميلة ، نعرض لهذا السفر من الناحية الروحية البحتة وليس من جهة الجدل اللاهوتى . سبيلنا هو الأستفادة وليس النقاش . نريد أن نأخذ من هذا السفر الجميل دروسا نافعة لحياتنا . نستفيد من عمل الله ، ومن فضائل الناس ، ومن أخطائهم .


<< إقرأ المزيد

أسباب القلق لقداسة البابا شنودة الثالث

للقلق أسباب كثيرة تختلف من شخص إلى آخر حسب نوع نفسيته، ونوع الظروف التي يمرّ بها  


<< إقرأ المزيد

الحسد لقداسة البابا شنودة الثالث

الحسد بمعناه اللغوي هو تمني زوال النعمة أو الخير من المحسود. وتحوّل هذه النعمة والخير إلي الحاسد وبهذا المعني يكون الحسد خطية مزدوجة: فتمني زوال النعمة عن المحسود خطية. لأنه ضد المحبة. فالمحبة لا تفرح بالإثم. بل تفرح بالحق. والكتاب يقول : "لا تفرح بسقطة عدوك. ولا يبتهج قلبك إذا عثر". فكم بالأكثر إن كان الشخص الذي تتمني زوال النعمة عنه ليس عدواً. ولم يفعل بك شراً!


<< إقرأ المزيد

إقتناء الوداعة لقداسة البابا شنودة الثالث

هناك من وُلدوا من بطون أمهاتهم ودعاء. بطبع هادئ لم يتعبوا في اقتنائه. إنما نالوه عن طريق الوراثة. أو هبةً من الله وهبهم إياها. بعكس الذين يولدون بطبع ناري يميل إلي العصبية أو إلي العنف.. ولسنا عن الوداعة بالطبع أو الميلاد أو الهبة. نتكلم الآن. إنما نتحدث عن الوداعة بصفة عامة. في اقتنائها أو فقدها


<< إقرأ المزيد

الفراغ لقداسة البابا شنودة الثالث

الفراغ له أضرار كثيرة. لذلك عمل الرب علي تلافيها من بدء الخليقة. فأوجد لأبينا آدم عملاً يعمله في الجنة. علي الرغم من أن الخير كان كثيراً فكان العمل إذن لملء الفراغ. كما أحاطه الله أيضاً بأصدقاء من الحيوانات. كان يدعوهم ويسميهم بأسماء. ولكي لا يقع في فراغ عاطفي. صنع له الله من جنبه امرأة هي حواء.


<< إقرأ المزيد

جاء المسيح ينشر الحب - وعظة عيد الميلاد المجيد 2008

جاء المسيح ينشر الحب لقداسة البابا شنوده الثالث
يسرني أن أهنئكم يا إخوتي وأبنائي جميعاً بعيد ميلاد السيد المسيح له المجد، وببدء عام جديد، جعله اللَّه عاماً سعيداً، لكم ولبلادنا العزيزة، ولهذا الشرق المُبارَك الذي وُلِدَ فيه المسيح، وبثَّ فيه تعاليمه، وللعالم كله...


<< إقرأ المزيد

لماذا جاء السيد المسيح إلى عالمنا

لماذا جاء السيد المسيح إلى عالمنا  لقداسة البابا شنودة الثالث 
 هذا يوضحه الإنجيلى بقوله: "لأن أبن الإنسان قد جاء لكى يطلب ويخلص ما قد هلك" (لو10:19) وهذ1 يعنى الخطاة الهالكين. ولماذا جاء يخلصهم؟ السبب أنه أحبهم على الرغم من خطاياهم!! وفى هذا يقول الكتاب: "هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد, لكى لا يهلك كل من يؤمن به, بل تكون له الحياة الأبدية" (يو16:3). أذن هو حب أدى إلى البذل, بالفداء.


<< إقرأ المزيد

هل تتنافى الوداعة مع الشجاعة والشهامة" بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

الوداعة هى الطيبة واللطف والهدوء كما سبق وقلنا.. ولكن المشكلة هى أن البعض قد يفهم الوداعة  فهما خاطئاً وكأن الوديع يبقى بلا شخصية ولا فاعلية، وكأنه جثة هامدة لا تتحرك" بل قد يصبح مثل هذا الوديع هزأة يلهو بها الناس" 
 ويتحول هذا ( الوديع )إلى إنسان خامل، لا يتدخل في شيء 


<< إقرأ المزيد

كلمات منفعة - لقداسة البابا شنودة الثالث

إن المؤمن لا يمكن أن تتعبه التجربة أو الضيقات ... ذلك لأنه يؤمن بعمل اللـه وحفظه. ويؤمن أن اللـه يهتم به أثناء التجربة، أكثر من إهتمامه هو بنفسه … إنه يؤمن بقوة اللـه الذي يتدخل في المشكلة. ويؤمن أن حكمة اللـه لديها حلول كثيرة، مهما بدت الأمور معقدة


<< إقرأ المزيد

الفضائل لا تتعارض بل تتكامل - لقداسة البابا شنودة الثالث

   لا يوجد تناقض فى الفضائل, ولا يهدم بعضها بعضاً مهما بدت بعض التناقضات للعين غير الفاحصة! والإنسان الحكيم لايقتنى إحدى الفضائل على حساب فقد فضيلة أخرى, بل يجاهد لإكتساب الكل


<< إقرأ المزيد

د . جورج بباوى لا يعترف بالطهارة الجسدية ويشكك فى قوانين الكنيسة وبعض كبار الأباء

الدكتور جورج حبيب بباوى له ماض طويل فى الاستهانة بطهارة الجسد . وكان أول ما نشرة عن ذلك سنة 1980 فى مقال طويل فى كتاب نشره له مجلس كنائس الشرق الأوسط ( من ص 95 إلى ص 174 ) وعنوان ذلك الكتاب :  ( المرأة فى الاهوت الكنسى ) , وأعاد نفس الكلام كما هو فى كتاب نشره هذا العام وعنوانه ( التطهير ) . أى أن له نفس الفكر على مدى 27 عاماً , وربما أكثر من هذه المدة , إن  كان بنفس الفكر قبل طبعه فى كتب


<< إقرأ المزيد

تأملات‏ ‏في‏ ‏الثلاثة‏ ‏تقديسات‏

قدوس‏ ‏الله‏ , ‏قدوس‏ ‏القوي‏ , ‏قدوس‏ ‏الحي
بقلم‏ ‏قداسة‏:‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث
صلاة‏ ‏الثلاثة‏ ‏تقديسات‏,‏هي‏ ‏لون‏ ‏من‏ ‏التسبيح‏,‏لأنها‏ ‏تأمل‏ ‏في‏ ‏صفات‏ ‏الله‏ ‏الجميلة‏: ‏تأمل‏ ‏في‏ ‏لاهوت‏ ‏الله‏,‏وفي‏ ‏قداسته‏,‏وفي‏ ‏قوته‏,‏وفي‏ ‏حياته‏ ‏التي‏ ‏لاتموت‏.‏
لأن‏ ‏الله‏.‏إذن‏ ‏هو‏ ‏قدوس‏.‏ولأنه‏ ‏قدوس‏,‏فهو‏ ‏الله‏.‏


<< إقرأ المزيد

الإيمان أنواعه ونتائجه لقداسة البابا شنودة الثالث

 « الإيمان هو مستوى أعلى من العقل:
          العقل البشري محدود، ولا يدرك سوى الأمور المحدودة التي تدخل في نطاق إمكانياته. فهو يستطيع أن يوصلك إلى مُجرَّد معرفة وجود الله، وإلى معرفة بعض صفاته. ولكن الإيمان يكمل معك الطريق إلى أقصاه. وهكذا فإنَّ الإيمان بالوحي يكمّل ما لم يصل إليه العقل ..


<< إقرأ المزيد

النعمـة أنواعها ـ موقفنا منها للبابا شنوده الثالث

 ما هى النعمة؟ إنها بلا شك ما ينعم به الله على خليقته ... وأوَّل نعمة وهبها الله للخليقة هى نعمة الوجود، إذ أوجدهم وما كان لهم وجود من قبل. ونعمة الوجود تشمل أيضاً نعمة الحياة، بالنسبة إلى الملائكة والبشر وكل الكائنات الحية ... وهذا النوع من النعمة هو النعمة الخالقة.


<< إقرأ المزيد

الشهوة أنواعها وخطورتها

 الشهوة هى أصل وبداية خطايا كثيرة. فالزنى يبدأ أولاً بشهوة الجسد. والسرقة تبدأ بشهوة الاقتناء أو شهوة المال. والكذب يبدأ بشهوة فى تبرير الذات أو فى تدبير شئ ما. والقتل يبدأ بشهوة الانتقام أو بشهوة أخرى تدفع اليه.. فإن حارب انسان شهواته الخاطئة وانتصر عليها، يكون قد انتصر على خطايا عديدة.


<< إقرأ المزيد

مثاليـــة المسيـــح وشخصيتــه المتكاملـــة وثورة في التفكير

بقلم قداسة‏ :‏ البابا شنودة الثالث
 *‏ولعله من المناسب لنا أن نتأمل في شخصية السيد المسيح له المجد‏,‏ وكيف أنها شخصية مثالية متكاملة في الفضائل والصفات
فقد كان يتصرف بحكمة سامية‏,‏ كما قيل في سفر الجامعة لكل شيء تحت السماوات وقت‏.‏ فكان يقوم بالعمل المناسب في الوقت المناسب‏.‏ لا يسلك بوتيرة واحدة في كل حالة‏,‏ ومع كل أحد‏.

وهكذا كان يعرف متي يشفق ومتي يؤدب‏,‏ ويكون في تأديبه شفقة‏.‏
ويعرف متي يتكلم ومتي يصمت‏,‏ ويكون في صمته حكمة وموعظة‏..


<< إقرأ المزيد

إتصل بموقع مسيحى | من نحن | سياسة موقع مسيحى
Copyright © 2008 Masi7i.com. All rights reserved.
Site Designed By Egygo.net, Managed by M3webz.com forWeb Design Egypt